مقتل قائد بالجيش اليمني وتسعة حوثيين بينهم قيادي ميداني

11
مسلحوا الحوثي وقوات صالح تركوا جثث قتلاهم بينها جثة القيادي ولاذوا بالفرار- جيتي

مسلحوا الحوثي وقوات صالح تركوا جثث قتلاهم بينها جثة القيادي ولاذوا بالفرار- جيتي

قتل اليوم الخميس، قائد بالقوات الحكومية اليمنية، و9 من مسلحي جماعة أنصار الله “الحوثي” بينهم قيادي ميداني، في مواجهات بين الطرفين بمديرية عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.

وقال عقيد في التوجيه المعنوي بالجيش اليمني، فضل عدم كشف هويته، لأسباب أمنية: “إن مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم، عقب شن مسلحي الحوثي وحلفائهم، هجوماً كبيرًا على مواقع الجيش والمقاومة الشعبية بمنطقة الصفراء في عسيلان”.

وأوضح أن “القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة الشعبية، تصدت للهجوم”.

وذكر أن الهجوم “أسفر عن مقتل قائد ميسرة جبهة الصفراء في اللواء 21 ميكانيك، العقيد الخضر الجعدني، وإصابة اثنين من مقاتلي المقاومة الشعبية”.

وأشار أن “تسعة من مسلحي الحوثي، وقوات صالح بينهم القيادي هاشم بن الحسين بن ناصر العاقل الحاج، المكنى بأبو علي المحضار، قتلوا في الهجوم”. 

ولفت إلى أن مسلحي الحوثي وقوات صالح، تركوا عددًا من جثث قتلاهم بينها جثة القيادي “الحاج” ولاذوا بالفرار.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحوثيين حول ما ذكره المصدر.

وتتكون محافظة شبوة من 17 مديرية، تقع 15 منها، تحت سيطرة القوات الحكومية، فيما لا يزال مركز مديرية بيحان وأجزاء من مديرية عسيلان تحت سيطرة مسلحي “الحوثي” و”صالح”.